البابا تواضروس: الأفكار الايحابية تؤثر على قرارات الإنسان طوال حياته

قال قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية إن القطعة الـ20 من الصلاة الختامية التى تقال في نهاية صلوات السواعي بالأجبية تقول "قوم أفكارنا"، وأن هذه الأفكار تكون موجودة في عقولنا وتظهر في صورة كلمات.

وأضاف البابا تواضروس – خلال رسالته اليومية التى يبثها عبر تقنية الفيديو – إن اول معنى لتقويم الأفكار هى أن تكون الأفكار حاضرة وقائمة ومستعدة، وأن الإفكار تكون مستقيمة، وأن بعض الأفكار ربما تؤدى إلى هلاك الإنسان.

وتابع قائلا، إن تقويم الأفكار تستهدف أن نطلب من الله أن يضبط أفكارنا في كل حين ، وربما يصاب البعض بطياشة الفكر أثناء الصلاة، فيلزمنا في مواجهة الأفكار أن نستعين بالله للتغلب على أى فكر خطأ، ولذلك في الحياة الروحية يتم الاستعانة بالصلوات القصيرة في كل وقت وكذلك الصلوات السهمية.

ونوه البابا تواضروس إلى ان تكرار الصلاة تساعد الإنسان على ضبط الفكر، ولذلك نطلب من الله ان تكون أفكارنا ايجابية لذلك الرجل الصالح من كنز قلبه يخرج الصلاح، لافتا إلى هناك بعض الأشخاص رؤيتهم للآخرين أنهم لا يصلحون ولا يمكن أن يمنحهم الثقة الكاملة، وهناك البعض يحملون أفكار سلبية على الدوام.

وأشار البابا تواضروس الثاني إلى أهمية أفكار الإنسان في مسيرته طوال حياته وكذلك تأثيرها على القرارات التى يتخذها، ولذلك يجب أن يتحلى الجميع بالتفكير الايجابي، ولذلك على الجميع ان يتحلوا بالفكر المستقيم والصحيح، والأفكار الايجابية تساعد دائما الانسان في كل حياته.

وذكر البابا تواضروس أنه على الإنسان ان يعيش في طاعة الوصية وفي نقاء الفكر، وأن العلاج من كافة الأفكار الشريرة هو قراءة الكتاب المقدس، فهو يحسن الرؤية الداخلية للحياة.

المصدر : صدي البلد