العناني يحذر المستثمرين في السياحة من تسريح العمالة المدربة: الخسائر ستكون أكبر

أكد الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، أنه ليس من مصلحة المستثمرين في القطاع السياحي، تسريح العمالة المدربة بسبب أزمة كورونا الحالية، وقال: "الخسائر هنا ستكون أكبر".
وقال الدكتور خالد العناني، في مداخلة هاتفية لبرنامج "صباح الخير يا مصر"، المذاع على شاشة القناة الأولى بالتليفزيون المصري: "نهدف لعودة السياحة مباشرة بمجرد انتهاء أزمة فيروس كورونا، وحال تسريح العمالة المدربة في المنشآت السياحية، سيترتب عليه تأخير العودة للعمل من جديد، لأن صاحب أي منشأة سياحية سيبدأ من جديد البحث عن عمالة مدربة، أو إعادة تدريب عمالة جديدة، ما يؤثر على حركة العمل".
وأوضح وزير السياحة أنّ القطاع السياحي في مصر يعمل به نحو مليون شخص بشكل مباشر، مشيرا إلى أنّ اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع المجموعة الاقتصادية أمس، ناقش التداعيات الاقتصادية لأزمة فيروس كورونا، وجاء على قائمتها قطاعات السياحة، الآثار، والطيران، إذ إنّ العمل بها شبه متوقف.
ولفت العناني إلى أنّ "معظم الأعمال في القطاعي السياحي، لمستثمرين في القطاع الخاص، سواء أصحاب فنادق، أو نقل سياحي، وغيرها، وهم من سنعمل على تخفيف الأعباء الحالية عليهم، من خلال حزمة إجراءات اقتصادية، لدعمهم لمدة 3 أشهر، مقابل الاحتفاظ بالعمالة في هذه المنشآت، وعدم تسريح العمالة على الإطلاق".

المصدر : صدي البلد