السودان يؤكد أنه يدرس بجدية الإغلاق الكامل لمجابهة “كورونا”

أكد الدكتور صديق تاور عضو مجلس السيادة السوداني نائب رئيس اللجنة العليا للطوارئ الصحية، عدم تسجيل أي حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، مشيرا إلى أن اللجنة تدرس بجدية خيارات الإغلاق الكامل فى الفترة القادمة، وكيفية التعامل مع تبعاته سواء فى العاصمة أو فى بقية ولايات السودان. وأشاد تاور، خلال مؤتمر صحفي مساء أمس الاثنين، بتلاحم الشعب السوداني ومساهماته السخية لدعم الحملة القومية لمجابهة جائحة كورونا ودعم اقتصاد السودان، مشيدا بالتبرعات الكبيرة التي انهالت من كافة قطاعات الشعب السوداني بفئاته المختلفة.ونوه بالتبرع السخي للقوات المسلحة لصالح الحملة القومية، وأعلن عن تبرع أعضاء مجلس السيادة السوداني براتب نصف شهر.وكانت وزارة الصحة السودانية أعلنت أن التقارير الوبائية، أشارت إلى أن حالات الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا في مراكز العزل بالسودان، بلغت ١٨٩ حالة اشتباه، بينها ٢٤حالة اشتباه جديدة، موضحة أن جملة الإصابات بالفيروس، بلغت ١٢ حالات، بينها حالتا وفاة.من جهته، شدد وزير الصحة السوداني أكرم التوم، على ضرورة تشجيع الصناعة الوطنية، فضلا عن زيادة الطاقة الإنتاجية للأجهزة والمعدات الطبية وتصنيع الكمامات بصورة تغطي الحاجة الفعلية لها، لافتا إلى أن دولا أوقفت تصدير المستلزمات الطبية التي تخص الوقاية من مرض كورونا.ولفت إلى أهمية تجهيز غرف العزل والإيواء بجانب توفير الكمامات والأجهزة والمعدات الطبية، مؤكدا على الدعم العيني للولايات وتوفير مبالغ التسيير المالية للكوادر والمستشفيات.

المصدر : البوابة نيوز