مقترح برلماني بعقد جلسات مجلس النواب من خلال الفيديو كونفرانس.. الأعضاء يرفضون: أمر غير دستوري ومن الممكن توفير قاعة كبيرة لحين تحسن الأوضاع.. ونائب: الدولة اتخذت الإجراءات اللازمة لمواجهة كورونا

نائبة تطالب باستطلاع موقف اللجنة العامة بالبرلمان في مسألة انعقاد المجلس بالفيديو كونفرانسترحيب بمقترح انعقاد مجلس النواب عبر الفيديو كونفرانسنائب يقترح عقد جلسات البرلمان في قاعة المنارة للمؤتمراتنائب: تقنية الفيديو كونفرانس لن تستطيع تجميع أكثر من 500 نائب
رفض عدد من النواب مقترح عقد جلسات البرلمان عن طريق تقنية الفيديو كونفرانس، حيث أكدوا أن هذا المقترح غير دستوري، كما أن الإمكانيات غير متاحة، إضافة إلى أن تقنية الفيديو كونفرانس لن تستطيع تجميع أكثر من 500 نائب، كما اقترحوا أن يتم توفير قاعة كبيرة لعقد جلسات البرلمان مثل قاعة المنارة للمؤتمرات فى التجمع الخامس ، بحيث تتسع لكل النواب ، حيث من الممكن أن تكون هناك مسافة بين كل نائب حوالى 3 كراسٍ.
فى البداية قالت النائبة داليا يوسف، عضو مجلس النواب، إن المصلحة العامة والالتزام بدور مجلس النواب، يتطلب عدم تعطيل جلساته بداعي إجراءات مواجهة فيروس كورونا، لافتا إلى وجود توقعات باستمرار الأزمة لفترة طويلة ومن ثم فلا بد من بحث آلية لانعقاد المجلس.
وتساءلت داليا يوسف في بيان لها: كيف سوف تناقش اللجان النوعية الموازنة الجديدة؟ وكيف سوف نستكمل مناقشات قوانين الانتخابات؟ مشيرة إلى أنه لابد من تفعيل دور المجلس في الرقابة على الحكومة وإجراءاتها لمواجهة فيروس كورونا وإجراءات حماية المتضررين منه.
واقترحت عضو البرلمان إحالة مسألة دستورية انعقاد المجلس من خلال الفيديو كونفرانس إلى اللجنة التشريعية بالمجلس، ورفع تقريرها خلال أيام محدودة إلى اللجنة العامة لاتخاذ قرار بشأنه، مشيره إلى أنه لن تكون هناك أزمة في انعقاد اللجنة التشريعية أو اللجنة العامة خاصة في ظل عدد الأشخاص المحدود أو يمكن انعقادها أيضا من خلال الفيديوكونفرانس.
وشددت داليا يوسف على أن هناك العديد من الفقهاء الدستوريين الذين أكدوا أن انعقاد المجلس من خلال الفيديوكونفرانس ليس مخالفة دستورية، ومن ثم فلا بد من بحث الأمر، حرصا على المصلحة العامة.
ومن جانبه رحب النائب الدكتور نضال السعيد ، وكيل لجنة الإعلام بالبرلمان بمقترح إنعقاد مجلس النواب من خلال الفيديو كونفرانس ، على ان يتم تنظيمه من خلال رؤساء اللجان النوعية بالبرلمان.
اقترح السعيد فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" ان يجتمع رئيس البرلمان برؤساء اللجان النوعية بالبرلمان من خلال تقنية الفيديو كونفرانس ، بحيث يسهل الحوار فيما بينهم ، لأنه من الصعب ان نجمع حوالى 596 نائب للتواصل من خلال هذه التقنية.
كما أكد وكيل لجنة الإعلام بالبرلمان على أن تقنية الفيديو كونفرانس ستسهل التواصل بين الوزراء فى الحكومة والنواب ، حيث انه من الممكن ان يجتمع 12 وزير بعدد من رؤساء اللجان النوعية بالبرلمان.
وأوضح انه من الممكن ان يتواصل بعد ذلك كل رئيس لجنة نوعية بالبرلمان مع أعضاء اللجان ، بحيث يجرى نقاش حيوى فيما بينهم من اجل التوصل إلى نتيجة جيدة.
وقال النائب علي عز، عضو لجنة الاتصالات بالبرلمان، إن عقد جلسات البرلمان عن طريق تقنية الفيديوكونفرانس ليس أمرًا دستوريًا، حتى يتم طرح هذا المقترح.
وأشار علي عز في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أنه يرى من وجهة نظره أن يتم توفير قاعة كبيرة لعقد جلسات البرلمان مثل قاعة المنارة للمؤتمرات فى التجمع الخامس ، بحيث تتسع لكل النواب ، حيث من الممكن ان تكون هناك مسافة بين كل نائب حوالى 3 كراسٍ.
ورفض النائب أحمد بدران البعلى ، عضو لجنة الإتصالات بالبرلمان مقترح عقد جلسات البرلمان عن طريق الفيديوكونفرانس، مشيرا إلى أنه مقترح غير مرضى لأن الإمكانيات غير متاحة، إضافة إلى أن تقنية الفيديو كونفرانس لن تستطيع تجميع أكثر من 500 نائب.
وقال "البعلى"، فى تصريحات لـ"صدى البلد"، إنه متفائل بتحسن الأوضاع خلال الفترة المقبلة، وأن يعود البرلمان لعقد جلساته بشكل طبيعى فى مقره الأساسى.
وأشار عضو لجنة الاتصالات بالبرلمان إلى أن الدولة المصرية قامت بجهود رائعة فى إتخاذ الإحتياطات والتدابير اللازمة لمواجهة فيروس كورونا ، حيث اننا قمنا باتخاذ هذه الإجراءات مبكرا.

المصدر : صدي البلد