بلازما رجل ناجي من كورونا تنقذ حياة مرضى كورونا في أمريكا

تبرع ناجي من فيروس كورونا المستجد يدعى جيسون جارسيا ويبلغ من العمر 36 عاما، بالبلازما الخاصة به من أجل علاج مرضى كورونا في مدينة كاليفورنيا الأمريكية.وقد أصيب جيسون في وقت سابق بفيروس كورونا بعدما شعر بالأعراض على شكل مخفف في البداية مثل السعال الخفيف وبعض الألم ثم بعد ذلك اشتدت الأعراض وارتفعت درجة حرارته، وبدأ يشعر بصداع في الرأس، وبعد أيام راجع أحد المستشفيات، ليؤكد الأطباء إصابته بفيروس كورونا المستجد.قام الرجل بعد ذلك بحجر نفسه في المنزل لمدة 10 أيام حتى لا ينقل العدى وبعد أيام، تحسنت حالته بشكل كبير، وشعر بأنه خال من أي أعراض للفيروس التاجي.وبحسب ما ذكرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية فبعد كتابته على تويتر أنه تغلب على المرض راسلته مستشفى "سانت جوزيف" في مقاطعة أورانج بولاية كاليفورنيا وطلبوا منه التبرع بالبلازما الخاصة به لعلاج بعض المرضى الذين لا يستجيبون للعلاجات الأخرى، وبالفعل تبرع الرجل بالبلازما الخاصة به مما ساعد في علاج 3 مرضى وتحسن حالتهم بشكل سريع.يذكر أن البلازما هي كرات الدم البيضاء التي تساعد في خلق أجاسم مضادة ضد الفيروسات وبالتالي التصدي لها.

المصدر : البوابة نيوز