201906190727592759 - كواليس غرفة الملابس.. دولاب طارق السيد يثير دهشة المعلم بمعسكر الفراعنة

كواليس غرفة الملابس.. دولاب طارق السيد يثير دهشة المعلم بمعسكر الفراعنة

دائمًا ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد "المطبخ" الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحيانا أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

وروى شادى محمد نجم النادى الأهلى السابق ومنتخب مصر كواليس معسكر الفراعنة فى أمم أفريقيا 2008، والتى توج بها المنتخب الوطنى تحت القيادة الفنية لحسن شحاتة، وقال شادى: فى أمم أفريقيا 2008 خلال معسكر المنتخب، الجهاز الفني للمنتخب بقيادة حسن شحاتة، جمع كل أجهزة "اللاب توب من اللاعبين لفرض السيطرة على المعسكر، وقام طارق السيد بشراء جهاز من غانا بعدما أخذ حسن شحاتة جهازه مع اللاعبين، وقام أيضاً بشراء سماعة ضخمة تشبه سماعة الطائرات.

وأضاف: كل الأكل كان في غرفة طارق السيد، كان يحضر معه كل أنواع الأكل، مربى وحلاوة وخيار، وفي مرة كان حسن شحاتة يقوم بالمرور على غرف اللاعبين، ولم نلحق به توجه إلى غرفة طارق السيد وقام بالتفتيش فى الدولاب، ووجد اللاب توب والسماعة وقال له "إنت طاير رايح فين".

وواصل مازحاً: كان هناك تشكيل ثابت للمنتخب وطارق السيد كان على دكة البدلاء، ومن الصدف أن أى ظهير أيسر كان يلعب فى تلك الفترة كان يتعرض للطرد أو إصابة طويلة، وكان طارق السيد يجلس على الدكة بالمصحف، وفى إحدى المباريات تم استبدالى بعدما لعبت فى مركز الظهير الأيسر فجريت على طارق وقلت له "أنا عبد المأمور"، وقمت بإعطائه 300 دولار بعدها، وقال لى أنت حبيبى خلاص.

عن علاء محمد

علاء محمد محمد ابلغ من العمر 26 سنة وعملت محرر فى أكثر من موقع وصحيفة الكترونية.