فاروق الباز لرجال الأعمال: “من امتى الاقتصاد أهم من حياة الإنسان”

علق العالم المصرى الدكتور فاروق الباز على دعوات عودة العمل وفتح الأسواق دون النظر للخسائر المحتملة فى الأرواح نظراً لانتشار فيروس كورونا، بقوله إن حياة الإنسان هى الأهم، وأنه يجب أن نُشعر جميع المصريين أن حياة الإنسان مهمة، وأن علينا بذل كل ما نملكه من جهد لحمايتها، مشيراً إلى أن الإنسان هو القادر على إصلاح الاقتصاد.

واستنكر “الباز” في حديثه عبر لايف اليوم السابع من مقر إقامته فى أمريكا، التصريحات التي أدلى بها بعض رجال الأعمال عن عودة العمل على الفور لإنقاذ الاقتصاد، قائلاً:”من إمتى الاقتصاد أهم من حياة الإنسان؟، عيب”، مشيراً إلى أن مصر أمامها الفرصة لإثبات قدرتها على إنعاش الاقتصاد بعد انتهاء الأزمة، والاطمئنان على حياة البشر الذين سيقومون بدورهم في العمل وبناء الاقتصاد من جديد.

أما عن المساهمة المجتمعية لرجال الأعمال لمساعدة الدولة في مواجهة فيروس كورونا، قال “الباز” أن هذا الدور يجب أن ينبع من داخل كل شخص، وليس عن طريق الضغط من أحد للتبرع للدولة في مثل هذا الوقت، مضيفاً أنه من الصعب أن نجبر أحد على التبرع من ماله الخاص.