202003070837523752 - وزيرة الصحة: 12% فقط من إصابات الفريق الطبى بـ"كورونا" من داخل المستشفيات

وزيرة الصحة: 12% فقط من إصابات الفريق الطبى بـ”كورونا” من داخل المستشفيات

أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان أن الإصابات بفيروس كورونا بين الاطقم الطبية في العالم تصل في بعض الدول إلى حوالى 25%، مؤكدة أنها وجهت بتشكيل لجنة مركزية يكون هدفها الأساسي الحد من انتشارالعدوى بين الاطقم الطبية في كافة المستشفيات الحكومية والخاصة.

وأضافت وزيرة الصحة: بدأت اللجنة في عملها وجارى المرور على جميع المستشفيات للتأكد من استيفاء كافة الإجراءات والاشتراطات وتطبيقها علماً بأن حالات الإصابة بين الاطقم الطبية العاملة في مستشفيات وزارة الصحة جاء معظمها من خارج المستشفيات وحوالى 12 % فقط من داخلها.

وكانت أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم السبت، عن خروج 42 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم 5 أجانب، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 426 حالة حتى اليوم.

وأوضح بيان أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 542 حالة، من ضمنهم الـ 426 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 145 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم مصريين، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 11 حالة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، السبت، هو 1939 حالة من ضمنهم 426 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 146 حالة وفاة.

وتقدمت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بالتعازي لكل أسر المتوفين بسبب ڤيروس كورونا، داعية للمتوفين أن يتغمدهم الله عز وجل بواسع رحمته وعظيم مغفرته.

وأشارت الوزيرة إلى أنه في إطار سعي الوزارة للتواصل مع كافة الأطقم الطبية والإدارية بجمهورية مصر العربية أولاً بأول، تم عقد اجتماع اليوم، عبر تقنية “الڤيديو كونفرانس”، مع الأطقم الطبية والإدارية بـ 4 من مستشفيات العزل وهى:”أبو خليفة، العجمي، ١٥ مايو، والعجوزة”، والذين يعملون على مدار الساعة، للاطمئنان عليهم وعلى الحالة الصحية للمصابين والوقوف على احتياجاتهم كافة.

ووجهت الوزيرة بالاستجابة لكافة احتياجات الأطقم الطبية والتعامل الفوري مع أي تحديات قد تواجههم وتذليلها، تقديرًا لجهودهم الوطنية والاستثنائية للتصدي لفيروس كورونا المستجد والحفاظ على صحة المواطنين، مؤكدة أنه سيتم عقد لقاء أسبوعيًا لتلبيه كافة متطلباتهم من المستلزمات الوقائية والأدوية وتوفير أي نواقص بشكل فوري.

المصدر : اليوم السابع