152 6 - شاهد .. كورونا حققت ثروة مالية لمافيا المستلزمات الطبية

شاهد .. كورونا حققت ثروة مالية لمافيا المستلزمات الطبية

على الرغم من كونه الفيروس اللعين الذى أرعب العالم بأكمله إلا أنه يعد سلاحا ذا حدين إنه "فيروس كورونا المستجد"، استطاع البعض أن يستفيد منه ويستثمره أيضا فعلى الرغم من آثاره السلبية إلا أن البعض استفاد منه وهم فئة بعينها استطاعت الصعود من القاع للقمة، إنها شركات المستلزمات الطبية ومنافذ بيع المستلزمات الطبية والصيدليات وظهور فئة جديدة من مستغلي الأزمة وإنشاء مصانع بير سلم لتصنيع الماسكات الطبية والكحول.
كان لكورونا عامل رئيسى في الصعود الغير متوقع لشركات المستلزمات الطبية ولتجار الكحول والكمامات الطبية فمبيعاتهم تزايدت وكانت تربة خصبة لظهور مافيا المستلزمات الطبية الذين استطاعوا على مدار الايام الماضية بمحافظة دمياط تحقيق مكاسب مادية وان صدق القول "خيالية".
فعلى الرغم من الظروف التى تمر بها البلاد ومحاولة الحكومة مواجهة فيروس كورونا المستجد بطرق مختلفة من الوقاية أهمها استخدام الكحول في إطار التطهير والتعقيم، إلا أن هناك البعض من معدومى الضمير حاولوا استخدام تلك الظروف وإنتاج كحول بكميات كبيرة بعنابر تحت بير السلم أشبه بمصانع تصنيع الكحول في محاولة منهم لبيعه في السوق السوداء مستغلين حاجة المواطن البسيط للكحول لحماية نفسه وأسرته من خطر عدوى فيروس الكورونا.
"استغلال أزمة كورونا" استغل البعض الأزمة واحتكر بعض السلع من المستلزمات الطبية كالجوانتيات والكمامات والكحول أيضا، هنا كان لا بد من رد رادع على هؤلاء المحتكرين والذين قاموا بغش الكحول وتصنيعه، فقامت الأجهزة الأمنية بدمياط على مدار الايام الماضية ومنذ بدء الازمة وانتشار عدوى كورونا ،بشن عدد من الحملات المكبرة، لمحاربة الغش التجاري واستغلال حاجة المواطنين للمستلزمات الوقائية وضبط سوق الدواء ومتابعة مدى توافر المستلزمات الطبية الوقائية الخاصة بالحرب على فيروس الكورونا.
قاد الحملات الرائد احمد عبدالباقي رئيس مباحث التموين بدمياط، بالتنسيق مع إدارة التفتيش الصيدلي بمديرية الصحة بدمياط على عدد من مصانع بير السلم و المخازن ومحلات بيع المستلزمات الطبية والصيدليات العامة ، وذلك في إطار محاربة الربح غير المشروع واستغلال الظروف التى تمر بها البلاد.
"مافيا الكحول المغشوش" تم المرور على مصنع لمستحضرات التجميل والعبوات البلاستيكية بدمياط الجديدة حيث تم ضبط 7857 زجاجة كحول مجهولة المصدر وغير مطابقة للمواصفات ، كما تم المرور على مصنع اخر وتم ضبط عدد خمسة براميل كحول سعة الواحد 200 لتر مجهولة المصدر وغير مرخص للمصنع بتعبئتها للجمهور.وتم تحريز الكميات المضبوطة وارسال عينات منها للتحليل وتبين عدم مطابقها للمواصفات المطلوبة للكحل الاصلى،وتم اتخاذ كافة الاجراءات القانوينة.
"مافيا الكمامات"وبالنسبة للماسكات الطبية ، ضبط ٢٨٠٠ جوانتى و١٣٥٠ ماسك طبى وكذلك ١١٠ لتر من الكحول تم الامتناع عن بيعه بعدد 10 صيدليات بمحافظة دمياط ،أضافة الى ضبط مصنع لتصنيع الماسكات الطبية يديرة ممرض بمستشفي دمياط التخصصي، وبتفتيشه عثر على 6 ألاف و323 كمامة ، 500 كرتونة لتعبئة الكمامات، 3 "رول" قماش، 3100 رباط مطاطى "أستك" خاص تصنيع الكمامات، تم اتخاذ الإجراءات القانونية. وتم احالتة للنيابة العامة .
"الرقابة تضبط امين مخزن مستلزمات طبية"سبق وان أعلنت هيئة الرقابة الإدارية، إلقاء القبض على أمين مخزن المستلزمات الطبية التابع لمديرية الشئون الصحية بمحافظة دمياط، ومراقب صحي، حيث إن أمين المخازن عرض قطعة أرض يمتلكها تبلغ قيمتها السوقية نحو 120 ألف جنيه على سبيل الرشوة، بالإضافة لمبلغ 60 ألف جنيه استولى عليها الثاني لنفسه، ليتوسط له لدى أحد أعضاء لجنة الجرد المشكلة من قبل هيئة الرقابة الإدارية، والمعنية بجرد عهدة أمين المخزن، من المستلزمات الطبية لأصناف الكمامات والجوانتيات والمطهرات الطبية البالغ قيمتها حوالي مليون جنيه، مقابل قيام عضو اللجنة بتسليمه المستندات الدالة على اختلاسه للمستلزمات الطبية الخاصة بمكافحة العدوى من عهدته وبيعها في السوق السوداء، بالإضافة إلى اصطناعه لمستندات مزورة تثبت صرفها للمستشفيات الحكومية بالمخالفة للحقيقة،وتم احالتهم للنيابة العامة.
"الدور الرقابي للصحة"ومن جانبه صرح الدكتور محمود طلحة وكيل وزارة الصحة بدمياط، أن إدارة التفتيش الصيدلى والعلاج الحر بها لجان تفتيشية تعمل على التفتيش الدورى على الصيدليات، تنفيذا لتعليمات الدكتورة منال عوض محافظ دمياط برفع درجة الاستعداد القصوى واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد. مواجهة مافيا بيع الكحول وأوضح أن هناك مرورا يوميا على الصيدليات ببيع كافة الأدوية والمستلزمات الطبية بسعرها وعدم احتكارها وفي حالة وجود من يغش في تلك المستلزمات أو يحتكرها بيتم التعامل معه في إطار القانون. مشيرا إلى تكثيف الحملات للتأكد من توافر السلع الأساسية والطبية المستخدمة في الوقاية من الفيروس ومكافحة الممارسات الاحتكارية من قبل البعض..
وناشد المواطنين بالإبلاغ الفورى عن محتكرى المستلزمات الطبية ومن يقوم باستغلال الازمة وبيع الكحول والماسكات الطبية بازيد من سعرها او يمتنع عن بيعها.

المصدر : صدي البلد