وزير التعليم يعلن موضوعات المشروعات البحثية المطلوبة من طلاب سنوات النقل.. برلمانيون: حل مناسب للتقييم مع أزمة فيروس كورونا

طارق شوقي يعلن جدول المشروعات البحثية لطلاب سنوات النقلرئيس تعليم البرلمان يكشف الهدف الأساسى من مشروعات البحث العلمي للطلابماجدة نصر تطالب اولياء الامور بعدم مساعدة اولادهم في مشروعات البحث لهذا السبب
أعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في رسالة مصورة اليوم، عن جدول المشروعات البحثية لطلاب سنوات النقل والذي يعد شرطًا لانتقال الطلاب (في الصفوف الدراسية من الثالث الابتدائي حتى الثالث الإعدادي) إلى السنة التعليمية التالية.
وقال الدكتور طارق شوقي، إن المشروع البحثي هدفه تعليم الطلاب مهارات جديدة وهي (العمل الجماعي بين الطلاب، الاعتماد على الذات، والبحث، والتحليل، وربط الموضوعات، وطريقة صياغة الأفكار) وغيرها من المهارات الضرورية لأبنائنا الطلاب، مشيرًا إلى أن المشروعات البحثية تغيير جذري في عملية التقييم والتعليم لأبنائنا الطلاب.
وأوضح الدكتور طارق شوقي، عدة نقاط مهمة، وهي كالتالي:
– المرحلة الابتدائية (من الصف الثالث إلى الصف السادس).. يختار الطالب مشروع بحثي من أحد 4 مشروعات مقترحة من وزارة التربية والتعليم لتنفيذه، ويقوم بعمل المشروع بمفرده أو مع مجموعة من الطلبة (بحد أقصى 5 طلاب).
– المرحلة الإعدادية (من الصف الأول إلى الصف الثالث).. يختار الطالب مشروع بحثي من أحد 3 مشروعات مقترحة من وزارة التربية والتعليم لتنفيذه، ويقوم بعمل المشروع بمفرده أو مع مجموعة من الطلبة (بحد أقصى 5 طلاب).
– عناصر المشروع البحثي تتكون من: (العنوان، المقدمة، الملخص، الموضوع، النتائج أو الملاحظات، المراجع) بالإضافة إلى كتابة الرقم التعريفي (الكود) الخاص بالطلاب الذين شاركوا في إعداد المشروع.
– كل موضوع للمشروع البحثي المقترح من الوزارة مرفق معه إرشادات عامة لكيفية تنفيذه فضلًا عن تصميم نماذج للمشروع البحثي لتسهيل الأمر على الطالب يستطيع من خلاله ملء الخانات بما هو مطلوب وفقًا لموضوع البحث.
– جميع المواضيع المقترحة للمشروع البحثي تم اختيارها بناءً على مخرجات التعلم لكل مرحلة دراسية ولها مرجعية في كتاب المدرسة وعلى المكتبة الإلكترونية (https://study.ekb.eg)، وينفذ الطالب المشروع البحثي خلال الفترة من 9 إبريل حتى 15 مايو 2020 ( مدة 5 أسابيع).
– تسليم المشروع البحثي: هناك طريقتان، الأولى يتم تسليم المشروع البحثي إلكترونيًا عبر منصة التواصل (https://edmodo.org)، والثانية هي كتابة المشروع البحثي باليد وتحويلها إلى شكل إلكتروني (صورة إلكترونية "سكانر") وتحميلها على CD أو فلاشة وتسليمها للمدرسة.
كما استعرض الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم معايير تقييم المشروعات واعتباره (مقبولا، أو غير مقبولا) وهي كالتالي:
– كتابة عنوان جذاب للمشروع
– عرض المشروع بطريقة منظمة وفقًا للنماذج المعدة مسبقًا – استخدام مفاهيم من المواد الدراسية المختلفة سواء من كتاب المدرسة أو المكتبة الرقمية.- عدد الكلمات المحدد لكل مشروع بحثي.- الإلتزام بجميع محاور المشروع البحثي.- مراعاة القواعد النحوية والإملائية وعلامات الترقيم.- سيتم رفض المشروع إذا تطابق مع مشروع آخر أو إذا ثبت أن شخصًا آخر قام بكتابته وفي هذه الحالة سيضطر الطالب إلى دخول امتحان في بداية العام الدراسي المقبل بديلًا عن هذا المشروع.
كما أعلن الدكتور طارق شوقي عن مفاجأة جديدة من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لأبنائنا الطلاب وهي "منصة البث المباشر للحصص الافتراضية" لبث مراجعات ودروس لطلاب المرحلة الإعدادية (الصف الثالث) والمرحلة الثانوية (الصف الأول والثاني والثالث) تباعًا باستخدام أحدث الوسائل التقنية وسيتم إضافة باقي المراحل الدراسية، ويمكن زيارتها عبر الرابط: https://stream.moe.gov.eg
وأضاف شوقي، أن المنصة مزودة بجدول مواعيد لبث الدروس الخاصة لكل مرحلة دراسية في فصول افتراضية، مشيرًا إلى أن الفصل الافتراضي يصل سعته إلى 10 آلاف طالب، كما أنه سيتم تسجيل هذه الدروس ووضعها على الموقع الخاص بالوزارة.
ووجه شوقي رسالة للطلاب وأولياء الأمور قائلًا: "نبذل أقصى مجهود لدينا ونعمل ليلًا ونهارًا للوصول إلى أبسط الطرق لتعليم الطلاب، وعليه فإن الوزارة ستتخذ إجراءات صارمة ضد من يستغل الطلاب في المشروعات البحثية".
ومن جانبه، كشف د. سامى هاشم رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، الهدف الاساسى من مشروعات البحثية لطلاب سنوات النقل والذى يعد شرطًا لانتقال الطلاب إلى السنة التعليمية التالية فى ظل وجود فيروس كورونا المستجد.
وأكد د."هاشم" فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن الهدف وراء هذه المشروعات تعليم الطالب كيفية إجراء بحث علمى والاطلاع على الأبحاث و المراجع وتكوين فريق عمل يعمل بنظام "التم ورك"، مؤكدًا أنه حل مناسب لتقييم الطلاب فى ظل الظروف الراهنة حول فيروس كورونا.
وأشار رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان، إلى أن تكليف الطلاب بعمل بحث يضمن اكتسابهم مهارات جديدة مثل البحث والمعرفة والدخول إلى شبكة المعلومات والتي تتمثل في بنك المعرفة والمنصة الالكترونية التي وضعتها وزارة التربية والتعليم اعتماد الطالب على ذاته في استخراج المعلومة والبحث والتحري عليها.
كما قالت د. ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، أن أزمة كورونا كشفت لنا اساليب جديدة في تعليم الطلاب، تنمي مهاراتهم وتدفعهم للبحث والمعرفة والاكتشاف وذلك عن طريق انشاء مشروع بحثي مكون من عنوان ومقدمة وملخص ومراجع وغير ذلك مما جاء في تصريحات وزيرة التربية والتعليم.
وأكدت "نصر" فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن المنصة الالكترونية وما تتضمنة من فصول افتراضية لتعليم الطلاب عن بعد دون الحاجة للذهاب الي الفصول بالمدارس تعتبر وسائل جديدة واستغلال الازمة بشكل جيد لتنمية عقول الطلاب.
وأشار عضو لجنة التعليم والبحث العلمى، بالبرلمان، الى أن ضرورة عدم مساعدة الطلاب فى الأبحاث وتركهم ليعتمدوا علي انفسهم لتنمية مهارتهم ومعرفة مستواهم الحقيقي فى كيفية تجميعة من عدمه. – جميع المواضيع المقترحة للمشروع البحثي تم اختيارها بناءً على مخرجات التعلم لكل مرحلة دراسية ولها مرجعية في كتاب المدرسة وعلى المكتبة الإلكترونية (https://study.ekb.eg)، وينفذ الطالب المشروع البحثي خلال الفترة من 9 إبريل حتى 15 مايو 2020 ( مدة 5 أسابيع).
– تسليم المشروع البحثي: هناك طريقتان، الأولى يتم تسليم المشروع البحثي إلكترونيًا عبر منصة التواصل (https://edmodo.org)، والثانية هي كتابة المشروع البحثي باليد وتحويلها إلى شكل إلكتروني (صورة إلكترونية "سكانر") وتحميلها على CD أو فلاشة وتسليمها للمدرسة.
كما استعرض الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم معايير تقييم المشروعات واعتباره (مقبولا، أو غير مقبولا) وهي كالتالي:
– كتابة عنوان جذاب للمشروع
– عرض المشروع بطريقة منظمة وفقًا للنماذج المعدة مسبقًا – استخدام مفاهيم من المواد الدراسية المختلفة سواء من كتاب المدرسة أو المكتبة الرقمية.- عدد الكلمات المحدد لكل مشروع بحثي.- الإلتزام بجميع محاور المشروع البحثي.- مراعاة القواعد النحوية والإملائية وعلامات الترقيم.- سيتم رفض المشروع إذا تطابق مع مشروع آخر أو إذا ثبت أن شخصًا آخر قام بكتابته وفي هذه الحالة سيضطر الطالب إلى دخول امتحان في بداية العام الدراسي المقبل بديلًا عن هذا المشروع.
كما أعلن الدكتور طارق شوقي عن مفاجأة جديدة من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لأبنائنا الطلاب وهي "منصة البث المباشر للحصص الافتراضية" لبث مراجعات ودروس لطلاب المرحلة الإعدادية (الصف الثالث) والمرحلة الثانوية (الصف الأول والثاني والثالث) تباعًا باستخدام أحدث الوسائل التقنية وسيتم إضافة باقي المراحل الدراسية، ويمكن زيارتها عبر الرابط: https://stream.moe.gov.eg
وأضاف شوقي، أن المنصة مزودة بجدول مواعيد لبث الدروس الخاصة لكل مرحلة دراسية في فصول افتراضية، مشيرًا إلى أن الفصل الافتراضي يصل سعته إلى 10 آلاف طالب، كما أنه سيتم تسجيل هذه الدروس ووضعها على الموقع الخاص بالوزارة.
ووجه شوقي رسالة للطلاب وأولياء الأمور قائلًا: "نبذل أقصى مجهود لدينا ونعمل ليلًا ونهارًا للوصول إلى أبسط الطرق لتعليم الطلاب، وعليه فإن الوزارة ستتخذ إجراءات صارمة ضد من يستغل الطلاب في المشروعات البحثية".

المصدر : صدي البلد