الأوقاف تهدي 1000 درع واقية من فيروس كورونا لوزارة الصحة

قرر د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف التبرع بألف درع واقية لوزارة الصحة كدفعة أولى على أن تتحمل وزارة الأوقاف تكلفة هذه الدروع من مواردها الذاتية من باب البر ، تقديرًا لما تقوم به وزارة الصحة وأطقمها الطبية والمعاونة من خدمة جليلة للمجتمع في ظل الجهود الكبيرة التي يبذلونها في مواجهة فيروس كورونا المستجد .

ووجه وزير الأوقاف المجموعة الوطنية للأوقاف بسرعة توريد الكمية، لتقوم الوزارة بدورها بتسليمها لوزارة الصحة كدفعة أولى .

وأكد الوزير أنه في ظل الطلب الكبير على درع الوجه الواقية الشفافة من إنتاج المجموعة الوطنية لاستثمارات الأوقاف ، نظرًا لما يتمتع به الدرع من جودة ومواصفات عالية وسعر لا يمكن مقارنته بأي درع مثيلة في الأسواق على الإطلاق ، طلبت مستشفى الحسين الجامعي ، ومستشفى الدعاة التابعة لوزارة الأوقاف أول المستشفيات التي حصلت على طلبية من هذه الدروع الشفافة الواقية للوجه .

وكانت المجموعة الوطنية لاستثمارات الأوقاف خصصت وحدة إنتاجية متخصصة بإنتاج قناع حماية الوجه، في ظل المشاركة المجتمعية التي تسعى إليها المجموعة الوطنية لاستثمارات الأوقاف ، كمساهمة منها لتعزيز حماية الأفراد والمؤسسات في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) ، والهدف توفير حماية كاملة للوجه من الرذاذ المتطاير الناتج عن العطس والكحة ، والذي يمكن أن يصيب الأنف أو الفم أو العينين ، وبالتالي انتقال الفيروس من شخص لآخر ، وبما أن الكمامة وحدها لا توفر الوقاية اللازمة للعينين فإن هذا القناع يساعد في عدم وصول الرذاذ إليهما ، كما أنه يساعد على تجنب لمس الوجه باليدين.

المصدر : صدي البلد