بعد العيد.. نبأ سار في ألمانيا إثر الزيادة الرهيبة بضحايا كورونا

أدلى وزير الصحة الألماني، ينس سبان، بتصريحات حول وباء فيروس كورونا الجديد في برلين اليوم الخميس ، بشر فيها بامكانية تخفيف الاجراءات المفروضة بسببه، وفق ما ذكرت شبكة سي إن إن.

وقال وزير الصحة الألماني، ينس سبان ، إن ألمانيا شهدت بعض التطورات الإيجابية خلال الأيام القليلة الماضية وهي مستعدة "للعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية" بعد عيد الفصح إذا تم الالتزام بإجراءات التقييد الحالية خلال العطلات.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي في برلين، تحدث فيه سبان عن التطورات الإيجابية في الأيام الأخيرة.

وذكر الوزير أن عدد الإصابات المبلغ عنها حديثًا يقل، و"نشهد زيادة خطية مرة أخرى بدلًا من الزيادة الديناميكية والأسية التي شهدناها في منتصف مارس ".

ولفت سبان إلى أن الإجراءات التقييدية سارية المفعول ، مضيفًا أن ألمانيا تجري حاليًا 100000 اختبار فيروس كورونا يوميًا.

وأشاد بنظام الرعاية الصحية في ألمانيا ، قائلًا إن 40٪ من أسرة العناية المركزة شاغرة حاليًا.

ومع ذلك ، دعا سبان المواطنين الألمان إلى توخي الحذر والانضباط خلال عطلة نهاية الأسبوع ، مشيرًا إلى أن عطلة عيد الفصح ستحدد ما إذا كانت ألمانيا قادرة على البدء تدريجيًا في رفع تدابير مكافحة الفيروس بعد العطلات ام لا.

وختم سبان بأن الأمر قد يستغرق أسابيع وشهورا قبل أن يكون من الممكن حضور المهرجانات والحفلات.

المصدر : صدي البلد