تعرف علي دور طلاب هندسة عين شمس في تطوير بؤرة كورونا بالصين

قال الدكتور أيمن فريد نائب مدير استديو التصميم الدولي المصري بكلية الهندسة جامعة عين شمس، انتهت الجلسة الرابعة لاستديو التصميم الدولي بكلية الهندسة بمشاركة ثلاث قارات تمثل جامعة عين شمس من مصر، جامعة هوازنج للزراعة من الصين وجامعة كليمسون من الولايات المتحدة الأمريكية ويعد الأول من نوعه عالميا.
وأضاف لـ صدي البلد أن المخطط الاستراتيجي الرئيسي لتطوير مدينة ووهان سوف يعرض كاستجابة لتبعيات تأثير فيروس كورونا علي نشاط المدينة المستجد والذي يتتطلب وجهة نظر جديدة في التصميم العمراني والتخطيط للمدن لتفادي الاحداث المشابهه مستقبلا ومن المتوقع ان تنتهي الجلسة غدا بمناقشة المخطط الاستراتيجي تمهيدا لبدء اعمال المخططات التفصيلية والمشروعات المقترحة داخل المدينة لعرضها مرة اخري في الجلسات القادمة تمهيدا لعرضها علي المسئولين في الصين لتنفيذ هذا المشروع .
وأشار الدكتور ايمن فريد انه انتهت الجلسة الرابعة اول امس بتقسيم مهام تطوير مدينة ووهان الجديدة علي الثلاث الجامعات وتنحصر طلاب كلية الهندسة جامعة عين شمس في تصميم المباني والمستشفيات وفنادق ومدارس وجامعات، منوها أن كل ما يخص العمران سوف يصممه طلاب كلية الهندسة، منوها ان الاستديو الامريكي يركز علي تنسيق الموقع العام والعناصر الحاضرية والتعامل مع المياه والتعامل مع الاماكن الترفهية واما عن الاستديو الصيني يقوم بالتنسيق الدقيق المرتبط بمناطق المياه منوها ان مدينة ووهان بها جزء كبير من المياه فهم المسؤلين عن المسارات المائية وقنوات الحركة لانهم يمتازون بالزراعة .
وأكد فريد انه انضم الي الجلسة الرابعة اول أمس اكثر من 70 فرد بين طالب وأستاذ مضيفا لأول مرة يجتمع هذا العدد بحضور الدكتور ياسر منصور رئيس قسم الهندسة المعمارية السابق والدكتور أحمد خال منسق استديو التصميم الدولي ويمكنك من خلال هذا الفيديو مشاهدة الجلسة اضغط هنا.
الجدير بالذكر أن استديو التصميم الدولي بكلية الهندسة بجامعة عين شمس صمم مشروعا يعد استجابة لقضية حيوية وهي ظهور فيروس كورونا المستجد بالمدينة و كيفية الاستجابة لمتطلبات المدينة ، حيث أن طلاب هندسة عين شمس قاموا بعمل تصميم يتعامل مع الأزمات والكوارث بما يتيح للمدينة سرعة احتواء المشكلات الكبرى و الطارئة التي تستدعي وجود خطة متكاملة على مستوى المدينة من خلال معايير خاصة للتصميم المعماري وحيث إن مدينة ووهان غير مؤهلة ويوجد بها تكدس مروري عال وكثافة سكانية كبيرة منوها بأن التصميم يجعل المدينة أكثر أمانا.
وأوضح الدكتور أيمن فريد، أن عدد الطلاب الذين يقومون بالتصميم 30 من مصر و20 أمريكيا و30 صينيا ويتم اختيار الطلاب بطريقة عملية شديدة التعقيد ولابد من اجتياز عدة اختبارات لكي ينضموا إلى الفريق، مؤكدًا أن مشروع استوديو التصميم يعد الأول من نوعه وأسسه الدكتور أيمن عاشور عميد كلية الهندسة الأسبق ونائب وزير التعليم العالي لشئون الجامعات الحالي.

المصدر : صدي البلد