فحوص تثبت إصابة زوار عراقيين شيعة عائدين من سوريا بفيروس كورونا

قال مسؤول كبير ومسؤولو صحة فى العراق، الأحد، إن فحوصا أثبتت إصابة بعض الزوار الشيعة العائدين للعراق من سوريا بفيروس كورونا مما يثير مخاوف من أن مثل هذه الزيارات الدينية، قد تكون مصدرا لانتشار أوسع للمرض فى شتى أنحاء العراق ، وسجل العراق حتى الآن 547 حالة إصابة بكورونا و42 حالة وفاة معظمها خلال الأيام السبعة المنصرمة.

وقالت السلطات الصحية إنه كانت هناك ما لا يقل عن 11 حالة إصابة بكورونا فى مدينة كربلاء المقدسة لدى الشيعة بين زوار عادوا الأسبوع الماضى من سوريا بعد زيارة مزار شيعى هناك طبقا لما قاله محافظ كربلاء نصيف الخطابي.

وأضاف فى شريط مصور بث على فيسبوك إن كل من عادوا فى الآونة الأخيرة من سوريا تم وضعهم فى الحجر الصحى للتأكد من عدم إصابتهم بكورونا. وقال إن على الحكومة المركزية ضم سوريا إلى الدول التى يحظر دخول مسافرين منها إلى العراق.

وقال مسؤولو الصحة إنه كانت هناك أربع حالات إصابة أخرى بكورونا فى مدينة النجف الشيعية بين زوار سافروا لدمشق الأسبوع الماضي، وأعلنت سوريا تسع حالات إصابة بكورونا وحالة وفاة واحدة. ولكن أطباء يقولون إن هناك عددا أكبر من الحالات . وتنفى الحكومة إخفاءها مدى انتشار المرض.

المصدر