اليمن يؤكد حرصه على إحلال السلام الدائم رغم التصعيد الحوثى المستمر

أكد نائب رئيس الجمهورية اليمنى الفريق الركن على محسن صالح، حرص اليمن المستمر على إحلال السلام الدائم المبنى على المرجعيات الثلاث وتجاوبها مع دعوة الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص إلى اليمن، بما يعزز جهود العالم فى مكافحة وباء كورونا المستجد والتركيز على تجاوز هذه الأزمة الصحية.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية أن ذلك جاء خلال لقاء نائب رئيس الجمهورية اليمني، الأحد، مع سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن كريستوفر هنزل، حيث تم مناقشة المستجدات على الساحة الوطنية والعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وسبل مواجهة المشروع الإيرانى التخريبى الهادف لزعزعة الأمن والاستقرار فى المنطقة.

وأعرب صالح عن تضامن اليمن مع جهود مجابهة انتشار فيروس كورونا، الذى تتعرض له غالبية بلدان العالم، متمنياً السلامة لكل شعوب العالم وتجاوز هذه الجائحة وأضرارها الفادحة.. مشيرا إلى التصعيد الحوثى المستمر والاعتداء على المدن والأحياء السكنية والمواطنين ومواقع الجيش الوطنى وإخلال الميليشيات بكل جهود السلام.

وقال “إن الشرعية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادى رئيس الجمهورية تخوض مند الوهلة الأولى معركة دفاعية لاستعادة الدولة اليمنية وإنهاء الانقلاب.. مدينا بشدة استمرار اعتداءات الحوثيين وإطلاق الصواريخ باتجاه الأشقاء فى المملكة العربية السعودية”.

وأضاف أن الممارسات الهمجية للحوثيين والمتمثلة فى التصعيد العسكرى وإطلاق الصواريخ، والتى كان آخرها تلك التى استهدفت مدينتى جازان والرياض، تقوض جهود السلام وتناقض بشكل واضح إعلان الميليشيات الانقلابية القبول بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة بالتهدئة لتكريس الجهود فى مواجهة تبعات انتشار فيروس كورونا.

ومن جهته، جدد السفير الأمريكى دعم بلاده للشرعية ولجهود تحقيق الأمن والاستقرار فى اليمن، لافتا إلى الدور التخريبى الذى تتبناه إيران وتنفذه عبر وكلائها فى اليمن والمنطقة.

المصدر