خزائن المليارديرات تنفتح لمكافحة كورونا.. أثرياء العالم يتبرعون لمواجهة الوباء

في تحرك نادر، توافقت إرادات أثرى أثرياء العالم على بذل عشرات ومئات الملايين من أموالهم للمساهمة في مكافحة انتشار فيروس كورونا، داخل بلادهم الأصلية وخارجها، في سبيل مواجهة الأزمة الأسوأ في العالم منذ الحرب العالمية الثانية.
وأعلن الملياردير الصيني ومؤسس شركة "علي بابا" جاك ما تبرعه بمبلغ 14 مليون دولار للمساعدة في تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا، كما أعلن تبرعه بـ 500 ألف مجموعة اختبار للفيروس ومليون قناع طبي للولايات المتحدة، وتبرع كذلك بمعدات طبية مماثلة لإيطاليا ودول أخرى في آسيا وأمريكا الجنوبية.
وأعلن جاك ما أيضًا عن تبرعات موزعة على 54 دولة أفريقية، تتمثل في 500 جهاز تنفس صناعي و200 ألف قميص طبي وكمامة واقية و2000 جهاز لقياس الحرارة ومليون مجموعة اختبار لفيروس كورونا و500 ألف قفاز طبي. وأعلن الملياردير الأمريكي ومؤسس شركة "مايكروسوفت" بيل جيتس تبرع مؤسسته الخيرية "بيل وميليندا جيتس" لتمويل بناء مصانع لتطوير 7 أمصال مضادة لفيروس كورونا، بخلاف تبرع المؤسسة بمبلغ 100 مليون دولار للمساعدة في تطوير أساليب اكتشاف وعزل وعلاج المصابين بفيروس كورونا.
وبدوره، أعلن الملياردير الأمريكي ومؤسس شركة "فيس بوك" مارك زوكربرج تخصيص مبلغ 100 مليون دولار لدعم الشركات الصغيرة التي تضررت أنشطتها بسبب انتشار فيروس كورونا، فضلًا عن تبرعه بمبلغ 20 مليون دولار لمنظمة الصحة العالمية والمركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض.
كما أعلن زوكربرج تبرع شركته "فيس بوك" بمخزون مكون من 720 ألف قناع طبي للعاملين بالقطاع الصحي في الولايات المتحدة.
أما أغنى رجل في العالم، الملياردير الأمريكي ومؤسس شركة "أمازون" جيف بيزوس، فاعلن تبرعه بمبلغ 100 مليون دولار لدعم الأمريكيين الذين فقدوا وظائفهم بسبب انتشار الفيروس، والفقراء حول العالم ممن تضرروا أكثر من غيرهم بسبب إجراءات الإغلاق والحظر الصحي.
وأعلن الملياردير الأمريكي ومؤسس شركة "تويتر" جاك دورسي تبرعه بـ 28 % من ثروته، او ما يقدر بنحو مليار دولار، ومنحها إلى إحدى المؤسسات الخيرية. وذكر دورسي في تدوينته عبر حسابه الرسمي على "تويتر" أنه سيقوم بتحويل رأس ماله من أسهم شركته "سكوير" المختصة في المدفوعات الرقمية، لـ مؤسسته الخيرية "ستارت سمول"، من باب المساعدة في تمويل جهود الإغاثة لمكافحة آثار فيروس كورونا.
وأعلن الملياردير الأمريكي وعملاق صناعة الإعلام مايكل بلومبرج عن تخصيص 40 مليون دولار للمساهمة في جهود الوقاية من فيروس كورونا وإبطاء انتشاره.
وأعلنت الإعلامية الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري تبرعها بمبلغ 10 ملايين دولار للمساهمة في جهود إغاثة المتضررين من انتشار فيروس كورونا، منها مليون دولار تذهب إلى صندوق الطعام الأمريكي.
وأعلن الملياردير الإيطالي ومصمم الأزياء الشهير جورجيو أرماني تبرعه بمبلغ 2.2 مليون دولار لمستشفيين ومختبرين طبيين في ميلانو وروما، حيث تُعد إيطاليا أكثر الدول الأوروبية تضررًا من فيروس كورونا.
وقررت سيدة الأعمال الإيطالية ماريانا أليوتي تحويل مصنعها في فلورنسا لإنتاج ادوات التجميل والعطور إلى صنع المطهرات وتوزيعها مجانًا، وكذلك فعل الفرنسي برنار أرنو.
وقدم الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون 250 مليون دولار لدعم رواتب 70 ألف موظف انقطعت دخولهم بسبب تضرر مؤسساتهم من إجراءات مكافحة فيروس كورونا.
وتعهد الملياردير الهندي جوتام آداني بالتبرع بمبلغ 13.3 مليون دولار لدعم صندوق الطوارئ الهندي وتوزيع 120 ألف كمامة.
وتبرع رجل الأعمال الهندي أنيل أجاروال بمبلغ 13.1 مليون دولار لمكافحة فيروس كورونا في أحياء الهند الفقيرة.
وقدم رجل الأعمال الأمريكي كينيث جريفين مبلغ 7.5 مليون دولار لتعقيم المناطق الفقيرة في آسيا وأفريقيا.

المصدر : صدي البلد