20200301040928928 - أكاديمية كويتية: اجراءات مواجهة كورونا أدت إلى قفزة بمؤشر جودة الهواء بالبلاد

أكاديمية كويتية: اجراءات مواجهة كورونا أدت إلى قفزة بمؤشر جودة الهواء بالبلاد

قالت الأستاذة فى قسم العلوم بهيئة التطبيقى الكويتية الدكتورة جنان الحربي، إن الإجراءات الاحترازية التى اتخذتها الحكومية لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، أدت إلى قفزة نوعية بمؤشر جودة الهواء فى الكويت.

وأوضحت الحربى – فى تصريح صحفى اليوم الخميس أن تركيز ثانى أكسيد النيتروجين، الناجم عن غاز عوادم السيارات والمصانع، انخفض فى الكويت بشكل كبير فى شهر فبراير الماضي، خاصة بعد ظهور أزمة تفشى فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) وفقا لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، والتى نشرت خرائط متعددة لدول العالم، أوضحت تحول مؤشر غاز ثانى اكسيد النيتروجين من اللون الأحمر إلى اللون الأزرق.

وأضافت أن الكويت سجلت كذلك قفزة نوعية فى مؤشر جودة الهواء، بعد انتشار الفيروس الذى اضطر الكثيرين من المواطنين والمقيمين، الى الالتزام بإجراءات الدولة الاحترازية فى عدم الاختلاط وتجنب الأماكن العامة.

ولفتت إلى أن البوابة الرسمية البيئية للكويت، رصدت خلال شهر مارس الجاري، تغييرا فى الأفضل فى مؤشرات تركيزات ملوثات الهواء (غاز ثانى أكسيد الكبريت، وغاز ثانى أكسيد النيتروجين، وأول أكسيد الكربون، والأوزون والجسيمات الكربونية العالقة)، والتى كانت ضمن الحدود المسموح بها فى المعايير الوطنية؛ وذلك مقارنة بشهرى يناير وفبراير الماضيين، حيث امتازت أغلب مؤشرات جودة الهواء فى هذا الشهر لدى أغلب مناطق الكويت باللون الأخضر الفاتح (جودة الهواء الجيدة)، والأخضر الداكن (جودة الهواء الجيد جدا)، فيما عدا منطقة المطلاع، التى مازالت ضمن الحدود السيئة (البرتقالي).

وأكدت أن هناك نتائج مطمئنة مماثلة رصدتها محطة جودة الهواء فى السفارة الأمريكية بالكويت، بقراءة تركيز الجسيمات الكربونية العالقة (PM2.5) الخطرة، وتحديدا التى دخلت فى هذا الشهر ضمن الحدود الجيدة (الخضراء)، مقارنة بجميع الأشهر السابقة.

المصدر

عن خالد صالح

خالد صالح
صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع مفيد نيوز، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *