أم وأبناؤها الثلاثة.. فيروس كورونا يودي بحياة 4 أفراد من عائلة واحدة بفارق أيام

توفيت مسنة أمريكية وأبناؤها الثلاثة بشكل مأساوي بفارق بضعة أيام عن بعضهم البعض، وذلك بعد إصابتهم بفيروس "كورونا" المميت.
وسلط تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أمس، الثلاثاء، الضوء على تفاصيل الواقعة، موضحًا أن الأم "أنطوانيت فرانكلين"، البالغة من العمر 86 عامًا، وأبناءها الثلاثة "هيرمان فرانكلين"، 71 عامًا، و"تيموثي فرانكلين"، 61 عامًا، و"أنتوني فرانكلين"، 58 عامًا، توفوا جميعًا جراء إصابتهم بالعدوى خلال الفترة ما بين 20 و30 مارس الماضي.
وأشار التقرير إلى أن الابن الأكبر "هيرمان فرانكلين" توفي في 20 مارس، ثم شقيقه "أنتوني"، الذي توفي في 26 مارس، و"تيموثي" في 30 مارس، في حين توفيت الأم في 23 مارس.
ووفقًا لإدارة الطب الشرعي في مدينة "نيو أورلينز" بولاية "لويزيانا"، محل إقامة العائلة، فإن نتائج فحوصات الأم وأبنائها الثلاثة للكشف عما إذا كانوا مصابين بـ"كورونا" قد جاءت إيجابية.
ولم يتبين إذا ما كانوا قد خضعوا للفحص قبل أم بعد الوفاة، وكذلك لم تتم الإشارة إلى إذا ما كانوا يعانون من مشاكل صحية كامنة أو إلى كيفية تعرضهم للعدوى في الأساس، لكن يُعتقد أنهم جميعًا أصيبوا بالمرض في الوقت نفسه.

المصدر : صدي البلد