202003081232333233 - غادة والى تطلق تحدى الموظفين لتحديد أفضل ابتكارات العمل عن بُعد

غادة والى تطلق تحدى الموظفين لتحديد أفضل ابتكارات العمل عن بُعد

قالت غادة والى، مدير مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، إنها اطلقت تحدي الموظفين لتحديد أفضل ابتكارات العمل عن بُعد.

وقالت والى فى تغريدة عبر حسابها الرسمى بتويتر:”الآن فرصة عظيمة لمكتب الأمم المتحدة فيينا، مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، ليتعلم الآخرون من تجربتنا في العمل عن بعد، لقد أطلقت تحدي الموظفين لتحديد أفضل ابتكارات العمل عن بُعد – ستساعد الفرق الفائزة في تشكيل كيفية تقديمنا لأولئك الذين نخدمهم، دعونا نبتكر ونحتفل حتى بالنجاحات الصغيرة!”.

وجهت الدكتورة غادة والى، مدير مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، بفيينا الشكر للسلطات فى النمسا، لجهودها واجراءاتها القوية فى مكافحة فيروس كورونا المستجد القاتل “كوفيد 19”.

وقالت غادة والى فى تغريدة عبر حسابها الرسمى بتويتر، :”ممتنة لمضيفينا النمسا، وفيينا، لاجراءتها القوية فى مواجهة ومكافحة وإيقاف فيروس “كوفيد 19″، وحماية الجميع خاصة الفئات الأكثر ضعفا والمعرضة اكثر للإصابة، منبهرة بالمواقف المسئولة والتضامن الهائل من الجميع، أسرة مكتب الأمم المتحدة محظوظة، لكونها جزءا من مجتمعكم”.

وكانت الدكتورة غادة والى، وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة ورئيس مكتب الأمم المتحدة للجريمة والمخدرات، قد أعادت نشر تغريده للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس على حسابه بتويتر يطالب فيها بالعمل على جانب الصحة العقلية لدى سكان العالم وأن هذا الجانب سيكون لها أهمية بالغة في مواجهة فيروس كورونا.

وعلقت عليها قائلة: “عندما تعطينا الحياة مائة سبب للانهيار والبكاء ، دعنا نظهر للحياة أن لدينا مليون سبب للاستمرار والابتسام. للتغلب على هذا الوباء ، نحن بحاجة لحماية صحتنا الجسدية والعقلية. ابق قويا ، ابق آمن”.

وكانت الدكتورة غادة والى، وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة ورئيس مكتب الأمم المتحدة للجريمة والمخدرات، قد طالبت المنظمة الدولية بالسماح للمنظمة فى فيينا ببقاء الموظفين فى المنازل للمساعدة فى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″.

وقالت الدكتورة غادة، فى تغريده لها عبر حسابها الرسمى على تويتر: ” البقاء فى المنزل للمساعدة فى احتواء فيروس كوفيد 19، فى تضامن وانسجام مع سياسة البلد المضيف”. وتابعت والى، أطلب من الأمم المتحدة ومقرها فى النمسا، بقاء الموظفين والعمل من المنزل مع استثناء الموظفين المهمين، حتى نتجاوز معا هذه المحنة”.

المصدر

عن علاء محمد

علاء محمد
علاء محمد محمد ابلغ من العمر 26 سنة وعملت محرر فى أكثر من موقع وصحيفة الكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *