الرئيسية / اخبار عربية / السعودية الأولى عربيا والـ13 عالميا فى مؤشر الأمم المتحدة للأمن السيبرانى
201903280142394239 - السعودية الأولى عربيا والـ13 عالميا فى مؤشر الأمم المتحدة للأمن السيبرانى

السعودية الأولى عربيا والـ13 عالميا فى مؤشر الأمم المتحدة للأمن السيبرانى

حققت المملكة العربية السعودية المركز الـ13 من بين 175 دولة في المؤشر العالمي للأمن السيبراني GCI الذي يصدره الاتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم المتحدة للعام 2018.

وتقدمت المملكة التي حلت الأولى عربيًا، 33 مرتبة عن تقييمها في الإصدار السابق للمؤشر العالمي لعام 2016م، حيث كان ترتيبها 46 عالمياً.

وأكدت الهيئة الوطنية السعودية للأمن السيبراني أن هذا الانجاز يأتي تتويجًا للدعم الكبير الذي يجده هذا القطاع من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، لدعم خطط وبرامج الأمن السيبراني في المملكة، ومن ذلك، صدور الأمر الملكي الكريم بإنشاء الهيئة الوطنية للأمن السيبراني، وتفعيل دورها في تعزيز حماية الفضاء السيبراني للمملكة.

وأفادت الهيئة أنها بادرت منذ تأسيسها بالعمل على كل الأصعدة والمستويات كافة لتعزيز حماية الفضاء السيبراني للمملكة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة؛ وفِي مقدمتها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، ممثل المملكة في الاتحاد الدولي للاتصالات، حيث أطلقت العديد من المبادرات والمشاريع المهمة التي أسهمت في وجود فضاء سيبراني سعودي آمن وموثوق.

وكان الاتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم المتحدة قد قام باستحداث مؤشر عالمي للأمن السيبراني (GCI)، يتم قياسه بشكل دوري كل عامين بناء على خمس ركائز رئيسية؛ (القانونية والتعاونية والتقنية والتنظيمية وبناء القدرات) لتحديد مدى النضج في الدول الأعضاء في مجال الأمن السيبراني، وفقاً لمعايير محددة، ويهدف الاتحاد العالمي من وضع هذا المؤشر إلى رفع مستوى الأمن السيبراني وتعزيز تبادل الخبرات ومشاركة التجارب فيما بين دول العالم.

وجدير بالذكر أن الأمن السيبراني هو ممارسة حماية الأنظمة والشبكات والبرامج من الهجمات الرقمية التي تهدف عادةً إلى الوصول إلى المعلومات الحساسة أو تغييرها أو إتلافها أو ابتزاز المال من المستخدمين أو مقاطعة العمليات التجارية.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *